السوق المصرى | اسطنبول | بازرات واسواق

يُعد السوق المصري من الحضارة العثمانية العريقة, ويشهدا إقبالاً كبيرا من السياح, نظراً لأن التجول في السوق يشكل متعة حقيقية
للزائر حيث البضائع الجذابة المتعددة وأصوات البائعين في عرض بضاعتهم. وتعود التسمية بهذا الاسم لأن معظم التجار الأتراك كانوا يجلبون بضاعتهم من مصر خاصّة التوابل والحبوب, ويقع السوق مقابل ميناء الأمينونو بجانب الجامع الجديد أو ما يعرف بالتركية ب "ييني جامع". للسوق المصري ستة مداخل، وفيه حوالي ١٤٠ محلا تجارياً متنوعة ما بين بيع للذهب، والهدايا، والألبسة, وفي غالبها تهتم ببيع للمكسرات ، والحلويات، والبهارات، والأعشاب، والمواد الغذائية المتنوعة. وللوصول للسوق المصري من خلال خط الترام T1 إلى محطة "أمينونو".





إرسال تعليق

0 تعليقات